معرض منتجين 2020 يثمر عشرات الاتفاقات والصفقات لتسويق منتجات المشاركين داخليا وخارجيا

معرض منتجين ٢٠٢٠أخبار الصناعة السورية

اختتمت مساء اليوم الجمعة فعاليات معرض منتجين 2020 الذي اقيم في التكية السليمانية بدمشق على مدى خمسة أيام بمشاركة نحو 138 منتجا عبر 77 مشروعا صغيرا في الصناعات النسيجية والحرفية التقليدية و الجلديات و الغذائية والمفروشات والذي نظمته المجموعة العربية للمعارض.

وشهدت أيام المعرض عشرات اللقاءات والتفاهمات والاتفاقات و الصفقات بين المنتجين الشباب القادمين من حلب والتجار ورجال الأعمال والزبائن من زوار المعرض بإٌقامة شراكات انتاجية وتسويقية وتوزيع منتجاتهم في دمشق والمحافظات و في الخارج أيضا إضافة إلى التعريف بالمنتجات والترويج لها بهدف كسر الحصار وتخفيض حدة ارتفاع الأسعار.
و اعتبر منسق المعرض جوزيف فنون أن الهدف من المعرض هو دعم المشاريع الصغيرة وتسويق منتجات المشاركين مشيراً إلى أن الشباب المنتجين المشاركين بالمعرض تمكنوا من تقديم بضائع بجودة عالية وأسعار منافسة لاقت استحسان التجار وتشجيعهم ما جعلوهم يبرمون تفاهمات واتفاقات مع المشاركين.
من جهته زكريا عزيزي و الذي يعمل بصناعة المفروشات أشار إلى الكثير من الزوار أبدوا اعجابهم بما يقدمه وأنه استطاع عقد بعض التفاهمات خلال المعرض مشيراً إلى مهنة صناعة المفروشات توارثها عن اجداده لكن الظروف التي مرت على حلب أوقفت عمله وحولته لمهن أخرى إلى أن قدم الدعم له واستطاع شراء آلات والانطلاق من جديد بالمهنة الذي يحبها ويتقنها.
من جانبها سونلي غزال التي بدأت مشروعها مع شركائها بصناعة المارشميلو بنكهات فريدة كنكهة الفستق الحلبي والورد المجفف بمحل صغير بحلب أوضحت ان منتجاتها لاقت خلال المعرض إقبالا كبيرا واستحسانا من قبل الزبائن ولم يخطر ببالهم ان ورشتهم ستكبر وانهم سيشاركون في معارض بالمحافظات مؤكدة أن المعرض ساعدهم على التعريف بمنتجهم للتجار الذي طلبوا كميات كبيرة وابدوا استعدادهم لتقديم المواد اللازمة اضافة لشحن المنتج وأنها باعت كل البضاعة التي جلبتها إلى دمشق.
و فيما أشار محمد سعيد إلى إنه وشركائه من خرجي من كليات الفنون الجميلة بدأوا مشروعهم من موقع بسيط على الانترنت حيث كانوا يستغلون موهبتهم في الطباعة على كل المواد والخامات كالخشب والزجاج والقماش وبيعها ولكنهم لم يكونوا يملكون الآلات اللازمة إلى ان تلقوا الدعم واشتروا الات خاصة بهم مكنتهم من الاعتماد على أنفسهم بالكامل أكد أن مشاركتهم بالمعرض مكنتهم من عقد عدة صفقات مع أصحاب محلات في منطقة القصاع والقيميرية وعقد تفاهمات مع التجار لتوريد بضاعتهم إضافة إلى انهم تعرفوا واشتروا منهم مواد خام.
أما رفيق هزيم الذي يعمل بمجال صناعة الالبسة الجاهزة أشار إلى أن المعرض والتغطية الإعلامية الكثيفة سهلت تواصلنا مع الصناعيين والتجار والناس الذي تعرفوا على بضائعنا مشيراً إلى انهم يعملون بصناعة الجينز منذ فترة طويلة إلا انهم توقفوا جراء الأزمة إلا أن تمكنوا من الاقلاع من جديد رغم الصعوبات التي عانوها وفقدان للألات إلى أن جاءت الدعم والمعرض ساعدتهم بشكل كبير و خاصة هذا المعرض للترويج للمنتجات و تسويقها.
احمد سليمان

escort bursa, atasehir escort, bursa escort bayan, escort izmit, escort izmit bursa escort, sahin k porno kayseri escort eskisehir escort Google
Powered by : FullScreen